نقوم داخل العيادة بإجراء التنظير الداخلي بالاستعانة بمعالج وأجهزة التنظير الداخلي التابعة لشركة Olympus من سلسلة الثمانينات. تعد هذه الآليات أحدث تقنيات التنظير الداخلي وتسمح، بالإضافة إلى عرض صورة قياسية عالية الوضوح، بعمل معالجة خاصة للصورة من أجل إبراز الهيكل السطحي للغشاء المخاطي، التصوير ضيق النطاق (NBI). كما نستخدم كخدمة خاصة لمرضانا غاز ثاني أكسيد الكربون فقط كغاز نفخ، والذي يمكن امتصاصه (استيعابه) من الجسم دون مشاكل والذي يؤدي إلى أعراض أقل بشكل واضح من تلك التي تنتج عن هواء الغرفة مثل انتفاخ البطن أو ما شابه.